الرئيسية / عالم الطب / ملتقيات طبية / رسميا”Clinique La Rose” أول مصحة تونسية معتمدة صنف GOLD من قبل الاعتماد الكندي

رسميا”Clinique La Rose” أول مصحة تونسية معتمدة صنف GOLD من قبل الاعتماد الكندي

تعلن “Clinique La Rose” بأن جهودها قد أثمرت وأنه بعد عملية تقييم مستمرة، تم اعتمادها رسميًا بالمستوى الذهبي من قبل الاعتماد الاكاديمي الكندي.

هذا الاعتماد الرسمي يعد تتويجا للاستراتيجية التي انتهجتها المصحة منذ افتتاحها في تونس خلال شهر نوفمبر سنة 2017، حيث وضعت هذه المصحة الخاصة متعددة الاختصاصات كل الآليات لضمان رعاية جيدة للمرضى، جهود مثمرة عززها التعاون مع إحدى أشهر المنظمات الصحية في العالم، وهي “الاعتماد الاكاديمي الكندي”.

هذه المنظمة غير الحكومية المستقلة هي جزء من منظمة المعايير الصحية (HSO) ولديها طاقم بحوالي 1000 خبير عمل مع الهياكل الصحية لأكثر من 60 عامًا، في أكثر من 35 دولة حول العالم.
وتهدف هذه المنظمة الكندية الى مساعدة مرافق الرعاية الصحية في جميع أنحاء العالم على تحسين جودة الرعاية الطبية وضمان سلامة المرضى من خلال تطبيق المعايير الدولية.
ويتم تقديم هذا الاعتماد بعد توفر جملة من المعايير التي تعمل على التركيز على المريض وتوجيه المنظمات من خلال تسليط الضوء على النقاط التي سيتم إعادة النظر فيها وتقييمها.
في هذا السياق، تم تطبيق 16 معيارًا دوليا وتم التطرق إلى جميع جوانب المؤسسة الصحية بما في ذلك الحوكمة والقيادة وإدارة المخاطر والوقاية من العدوى ومكافحتها وإدارة الأدوية وخدمات الطوارئ وجودة الرعاية وسلامتها وغير ذلك من المعايير التي تغطّي العديد من مجالات العمل.
وتتم عملية الاعتماد بدمج جميع موارد “Clinique La Rose” بشكل كامل في العملية. وبذلك يكون الموظّفون قد اتّخذوا الإجراءات اللاّزمة لإنجاز التصحيحات وتحقيق الهدف المرجو.
بعد رحلة طويلة وبعد عدة زيارات قام بها الفريق الكندي للمصحة، بالإضافة إلى التقييمات الذاتية، أصبحت المصحة على دراية بمراكز التميز فيها وتمكنت من سد الثغرات.
و تم أخيرًا تهنئتها على الجهود المبذولة والامتثال لعموم معايير الاعتماد الكندي، والتي قُدرت بـ 95.4 ٪ مع استيفاء 1060 معيارًا.
نظرًا لكونها أول منشأة صحية في تونس تتحصل على الاعتماد الكندي، فقد أظهرت “Clinique La Rose” التزامًا تجاه مرضاها لتحقيق تغييرات إيجابية من حيث جودة الرعاية والسلامة وبالتالي تقديم خدمات أفضل.

“Clinique La Rose” مجهزة بأول وحدة مفتوحة للتصوير بالرنين المغناطيسي في تونس.
كما تعلن “Clinique La Rose” عن إنطلاق استغلال وحدة مفتوحة للتصوير بالرنين المغناطيسي لأول مرة في تونس و هذا ما يجعل فحص التصوير بالرنين المغناطيسي في متناول المرضى الذين يعانون من رهاب الأماكن المغلقة أو السمنة وكذلك للمرضى ذوي الإعاقة.
يسمح هذا الجهاز بإجراء جميع فحوصات التصوير بالرنين المغناطيسي التقليدية، ولكنه يوفر أيضًا إمكانية فحص المريض في أوضاع متعددة وإجراء التصوير الديناميكي.
يكمل هذا الجهاز الجديد المنصة التقنية لأحدث أدوات التشخيص والعلاج التي جهزت بها المصحة، مثل الغرفة المعقمة والآمنة، والتي تقدم للمرضى رعاية عالية الجودة.
وبحسب المدير العام لـ “Clinique La Rose” السيد : سامي بعيزيق “لا يمكن لهذه الإنجازات سوى تعزيز صورة المصحة، و تقديم خدمات صحية مثالية في أفضل الظروف الممكنة وقبل كل شيء إثبات جودة المهارات التونسية.
و سنسعى جاهدين للحفاظ على جودة وسلامة الرعاية الصحية، لضمان التطور المستمر ومواصلة مواجهة التحديات الأخرى و هذه مجرد بداية للرحلة … “

عن نوافذ

شاهد أيضاً

مخابر سيف: توجيه 50٪ إلى السوق التونسية و50٪ للصدير من حقن “السيفالوسبورين”

أشرف وزير الصحة علي مرابط صباح اليوم الجمعة 29 أفريل 2022 على تدشين وحدة جديدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *