الرئيسية / دنيا الرياضة / رئيس جمعية الترجي الكريبي:”حظوظنا كبيرة في الفوز على المرسى ومصرون على التّرشح”(مقال+فيديو)

رئيس جمعية الترجي الكريبي:”حظوظنا كبيرة في الفوز على المرسى ومصرون على التّرشح”(مقال+فيديو)

عرفت جمعية الترجي الرياضي الكريبي فترة إنتعاشة وحققت سلسلة نتائج إيجابية خاصة خلال الموسم الرياضي 2021/2022 برئاسة رؤوف البوبكري ونائبه الحبيب الميساوي وتحت إشراف المدرب المعروف خالد السويسي لاعب النادي الإفريقي والمنتخب الوطني سابقا ومساعده حمزة الدّراجي اللذان ساهما بنسبة كبيرة في النجاح الباهر الذي عرفه الفريق.

فقد تمكن أبناء خالد السويسي من الوصول إلى مستوى  مشرف على المستوى الجهوي والوطني حيث نجحوا في الصعود إلى رابطة الهواة مستوى ثاني في المرتبة الأولى عن رابطة الشمال الغربي وحققوا سلسلة من الإنتصارات والتعادلات دون هزيمة تُذكر.

وواصل الفريق تألقه بفوزه المستحق على مستقبل القصرين(2_1) في منافسات الدور السادس عشر لكأس تونس موسم 2021/2022 والتي دارت يوم الخميس 2 جوان 2022، ليضمن بذلك مقعدا في الدور الثمن النهائي لأول مرة في تاريخه. وسيستضيف المستقبل الرياضي بالمرسى يوم الثلاثاء القادم 7جوان الجاري، على ميدانه الإصطناعي بالكريب.

ولم تأت هذه النتائج الإيجابية من فراغ بل جاءت بفضل العمل المستمر وتكاتف الجهود والتفاهم والتلاحم بين جميع الأطراف وجهود اللاعبين والإطارين الفني والإداري دون تجاهل الدفع المعنوي من الجماهير ورغم الصعوبات والعراقيل التي واجهتها الجمعية خاصة المالية.

وقد ساهم السيد رؤوف البوبكري رئيس جمعية الترجي الرياضي الكريبي بنسبة كبيرة في نجاح الفريق وإشعاعه تدريجيا جهويا ووطنيا خاصة خلال هذا الموسم فقام بانتداب مدرب كفؤ عرف كيف يصقل المواهب الكروية الموجودة داخل الجمعية ونجح في تأطيرهم وتكوينهم رغم صغر سنهم الذي لايتجاوز معدله 20 سنة فحققوا ترشحهم وآمنوا بحظوظهم إلى آخر وقت من المباراة وكان وراءهم رئيس جمعية آمن بيهم وبموهبتهم.

وقد كان لنا هذا اللقاء مع رئيس جمعية الترجي الرياضي الكريبي رؤوف البوبكري:

عن كوثر السليطي

شاهد أيضاً

وزارة التشغيل والتكوين المهني: “فتح 6 اختصاصات جديدة في التكوين المهني للشباب الذين لا تتجاوز أعمارهم 45 سنة”

أفاد وزير التشغيل والتكوين المهني، نصر الدين النصيبي، خلال حضوره اليوم الخميس 28 جويلية 2022، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *