الرئيسية / الفنون السبعة / عودة مهرجان الموسيقى والأغنية التونسية من 14 إلى 30 أفريل 2020 بميزانية تبلغ 480 ألف دينار

عودة مهرجان الموسيقى والأغنية التونسية من 14 إلى 30 أفريل 2020 بميزانية تبلغ 480 ألف دينار

يعود مهرجان الموسيقى والأغنية التونسية من جديد بعد غياب دام 9 سنوات ليشهد انطلاق فعالياته من 24 إلى 30 افريل 2020 بتونس.

وقد انتظمت صباح اليوم الاثنين 10 فيفري 2020 بمدينة الثقافة ندوة صحفية تحت إشراف كل من المدير الفني لمهرجان الموسيقى والأغاني التونسيةالفنان والملحن عز الدين الباجي المدير الفني والممثل عن وزارة الشؤون الثقافية الأستاذ خالد عازق.

وفي هذا الإطار، أفادت الهيئة المديرة لمهرجان الموسيقى والأغنية التونسية أن ميزانية المهرجان تقارب 480 ألف دينار في انتظار دعم المستشهرين والمؤسسات الاقتصادية.

يسعى المهرجان في حلته الجديدة إلى إعادة إحياء الأغنية الراقية والتحفيز على الإنتاج الموسيقي الجيد من أغان ومعزوفات.

كما يهدف مهرجان الموسيقى والأغنية التونسية إلى الارتقاء بالذوق العام وإعادة الاعتبار للأغنية التونسية ومضامينها إلى جانب تطوير الخطاب الموسيقي للأغنية بما يواكب العصر والحفاظ على مقومات اللهجة الموسيقية التونسية بالتحفيز على استعمال مقاماتها وايقاعاتها.

ويحث المهرجان على البحث في مخزون التراث الموسيقي التونسي والانطلاق من مفردات والارتقاء بالشعر الغنائي.

كما خصص المهرجان نصيبا للجهات من خلال ربط الصلة بينهم وتثمين التراث الموسيقي الشعبي وفتح الآفاق أمام المبدعين لترويج أعمالهم ودخلهم في الدورة الاقتصادية.

وبالنسبة للمسابقة، فتعلن كل من مؤسّسة مسرح الأوبرا والإدارة الفنيّة لموسم الموسيقى والأغنية التّونسيّة عن فتح باب التّرشّح للمسابقة الوطنيّة لمهرجان الأغنية الذي تدور فعالياته من 24 إلى 30 أفريل 2020.

وهذه المسابقة مفتوحة لحاملي الجنسيّة التّونسيّة دون غيرهم من ملحّنين و شعراء وموزّعين و مطربات ومطربين من مختلف الأعمار عدى من هم دون سنّ 18 سنة.

تتوزّع المسابقة على قسمين وهما مسابقة الأغنية ومسابقة المعزوفات.

وتكون الأعمال والإنتاجات التي يرغب أصحابها في المشاركة لم يسبق ترشيحها لمسابقات أخرى أو بثّها عبر كلّ الوسائل السمعية المرئيّة أوعلى شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها من المحامل.

وتودع الملفّات بمكتب الضّبط التّابع لمؤسّسة مسرح الأوبرا بمدينة الثّقافة – شارع محمّد الخامس تونس ، أو بمكتب الضّبط المركزي بوزارة الشّؤون الثّقافيّة شارع 2 مارس 1934 القصبة تونس – 1000 ، أو عن طريق البريد بنفس عنوان وزارة الشؤون الثقافيّة المشار إليه .

وسيكون آخر أجل لقبول التّرشّحات يوم الاثنين 16 مارس 2020 وتتوفر لمن أراد المشاركة شروط الترشح والنظام الداخلي للمسابقة على صفحة الفايسبوك “مهرجان الموسيقى والأغنية التونسية “.

وعلى المترشح التقدم للمسابقة بملف يحتوي على مطلب مشاركة باسم وزير الشؤون الثقافية ونسخة من بطاقة التعريف الوطنية وسيرة ذاتية مختصرة.

ويضم الملف أيضا العنوان البريدي كاملا على ظرفين والبريد الإلكتروني الشخصي وصورة شمسية علاوة على محمل رقمي يحتوي على تسجيل بصيغة MP3 للأغنية أو للمعزوفة.

وينبغي على المترشح أن يضع في الملف المقدم النص الكامل لكامات الأغنية مرقونا ومشكولا بالإضافة إلى النوتة الموسيقية للأغنية أو المعزوفة المترشحة للمسابقة بخط واضح دون تشطيب .

كما ينبغي ألا تتجاوز مدة الأغنية أو المعزوفة 04 دقائق.

وللمشاركة في المسابقة ينبغي على المشترك أيضا إمضاء معرف التزام مشارك يمكن تحميله من الصفحة الرسمية يلزم فيه بقبول النظام الداخلي للمهرجان وبقرارات لجنة الانتقاء ولجنة التحكيم.

وعلى المشترك أن يودع قسيمة مبلغ مالي قدره 100د بالحساب البريدي الجاري لمؤسسة مسرح الأوبرا على رقم الحساب 17000000000265292905 ولا يمكن استرجاع هذا المبلغ في صورة عدم قبول العمل من قبل لجنة الانتقاء.

ويجدر الإشارة إلى أن الأعمال التي تمت إذاعتها أو نشرها عبر أي وسيلة إعلام أو على مواقع إلكترونية أيا كان نوعها أو على شبكات التواصل الاجتماعي لا تقبل وللهيئة وسائلها لمراقبة ذلك.

ولا يمكن للمطرب أو المطربة المشاركة في أكثر من عمل واحد في المقابل يمكن للملحن أو الشاعر أو الموزع المشاركة بعملين موسيقيين على أقصى تقدير.

كما لا تقبل النصوص التي تحث على أي شكل من أشكال العنف أو الكراهية أو التمييز بجميع أوجهه أو استعمال ألفاظ نابية أو التي تحمل خطابا سياسيا .

ويمكن استعمال كل اللّهجات المحليّة في الّنصوص الشّعرية ما عدى الفصحى ويمكن أن يستعمل الملحّن الإيقاعات التّونسيّة دون غيرها.

ويجب أن تكون المعزوفات في الطّبوع والإيقاعات التّونسيّة دون سواها.

ومن بين أهم أهداف مسابقة مهرجان الموسيقى والأغنية التونسية هي التحفيز على الإنتاج الموسيقي الجيّد كالأغاني والمعزوفات وإعادة الاعتبار للأغنية التّونسيّة ومضامينها وذلك من خلال الحفاظ على مقوّمات اللّهجة الموسيقيّة التّونسيّة بالتّحفيز على استعمال مقاماتها وإيقاعاتها.

والأعمال المقبولة للنّظر فيها هي:

1 – الأغاني التّي تحمل نصوصها مواضيع إنسانيّة، اجتماعية، عاطفيّة.
ولا تقبل النّصوص ذات الصّبغة العقائديّة أو الدّينيّة أو السيّاسيّة أو التّي تدعو للعنف والتّمييز والكراهيّة
2 – على مستوى الألحان: يجب أن يبنى اللّحن على الإيقاعات التّونسيّة دون غيرها .
3 – لا تقبل المعزوفات في غير الإيقاعات والمقامات التّونسيّة ( الطّبوع).
4 – لا تقبل الأعمال التي لا تكون مجزأة بين ثلاثة أو أربعة أطراف (شاعر وملحن وموزع ومطرب) ويمكن استثناء قبول الأعمال التي يكون فيها المطرب هو نفسه الملحن.

وتسند للأعمال المشاركة والتي تم قبولها وبعد استثناء الأعمال الفائزة بجوائز المهرجان منحة بقيمة 1600 د.ت.توزع بالتساوي بين الشاعر والملحن والموزع والمطرب بالنسبة للأغاني و منحة بقيمة 800 د.ت.توزع بين الملحن والموزع بالنسبة للمعزوفات.

عن هاجر عزّوني

شاهد أيضاً

ريان يوسف يطلق ألبومه الجديد “آني” على قناة اليوتيوب بتمويل ذاتي

يطلق غدا الجمعة 31 جانفي 2020 الفنان الصاعد ريان يوسف ألبومه الجديد بعنوان “آني” تضمّنت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *