الرئيسية / مال و أعمال / المدرسة البريطانية الدولية بتونس: تتضمّن قرابة 300 تلميذ من 35 جنسية و70% منهم تونسيون (مقال+ فيديو مسجّل)

المدرسة البريطانية الدولية بتونس: تتضمّن قرابة 300 تلميذ من 35 جنسية و70% منهم تونسيون (مقال+ فيديو مسجّل)

عقدت الهيئة المديرة للمدرسة البريطانية الدولية بتونس British International” “School of Tunis ندوتها السنوية صباح اليوم الثلاثـاء 21 جانفي 2020 بحضور مجموعة من وسائل الاعلام لتقييم الإجراءات التي تم تنفيذها سنـة 2019 و أهداف السنة الجديدة 2020.

وبهذه المناسبة، أفادت المؤسسة للمدرسة البريطانية الدولية بتونس British International School of Tunis السيدة مريم ميلاد أنّها دائمة التنسيق في تنظيم سير هذه المؤسسة التعلمية مع الأستاذ المدرّس “مارتان لوجانس”.

وأضافت أنّ هذه المدرسة تتضمّن مؤسستين بمديرين اثنين احداها تضمّ التعليم الابتدائي “جارت ايفانتس” بضفاف البحيرة 3 والأخرى تضمّ التعليم الثانوي “روستن” بضاحية سكرة.

وأكّدت ميلاد أنّ هاتان المؤسستان تضمّان اليوم قرابة 300 تلميذ من 35 جنسية و70% منهم تونسيون كما تتضمّن هذه النسبة عدد من التلاميذ الليبيين.

كما أعربت عن سعادتها بنجاح هذه المؤسسة التعليمية وتواتر الاعتمادات وقد تم اعتماد المؤسسة من قبل مؤسسة COBIS (Council of British International School)سنة 2012 وتبين أنها المدرسة الوحيدة في تونس التي خضعت إلى التفقد بنجاح من قبل تفقدية المدارس المستقلة (Independent School Inspectorate)  سنة 2017 من طرف الحكومة البريطانية أمّا سنة 2019 فقد تمّ اعتماد هذه المؤسسة التعليمية من قبل (Independent Association of Prep Schools) التي تمثّل أشهر مجموعة للمدارس الإعدادية في بريطانيا وفي العالم.

وتابعت ميلاد قولها انّ هذه المدرسة تنتمي إلى المدارس النادرة في القارة الإفريقية حيث لا توجد سوى 48 مدرسة فقط خارج الأراضي البريطانية والمعترف بها.

كما أشارت إلى أنّ الهيئة المديرة للمدرسة البريطانية الدولية بتونس British International School of Tunis تسعى إلى مزيد التطوير من محتوى هذه المؤسسة ومن أنشطتها.

وصرّحت أنّ هذه المدرسة تجري الامتحانات من خلال اعتماد مركز الامتحانات من كامبريدج حيث يتم بعث الامتحانات للمدرسة لتوزيعها على التلاميذ واثر ذلك يتمّ بعثها لنفس المصدر لإصلاحها مشيرة إلى أنّ الفريق المدرّس يتكوّن من مدرّسين بريطانيين حائزين على شهائد علمية معترف بها لدى الحكومة البريطانية.

وقالت ميلاد أنّ هذه المؤسسة التعليمية تسعى إلى التطوير من استراتيجيتها التعلمية من خلال بعث مركّب جامعي إلى جانب بعث مدرسة ابتدائية بجانب المعهد الثانوي لتسهيل مهمة التنقل على التلاميذ وعلى الأولياء.

ومن جانبها، تطرّقت مدرّسة اللغة العربية بالمدرسة البريطانية الدولية بتونس British International School of Tunis سارة العبيدي إلى تجربتها المتميزة مع هذه المؤسسة التعليمية اثر مراحل من التدريبات ليُخوّل لها امكانية التدريس بمثل هذه المؤسسات علما وانّها من خرّيجي جامعة العلوم الانسانية بـ9 أفريل معربة عن سعادتها بالانتماء لهذه المؤسسة.

وأضافت أنّ الهيئة المديرة للمدرسة البريطانية الدولية بتونس British International School of Tunis توفّر سنويّا دورات تكوينية للمدرسين مع المكوّنة السيدة “جاين” من المملكة المتحدة لاطلاعهم على الجديد في مجال التدريس وكيفية التعامل مع التلميذ والتواصل معه.

مزيد من التفاصيل بهذا الفيديو المسجّل:

عن هاجر عزّوني

شاهد أيضاً

النسخة الثالثة من الندوة الوطنية “تمويل الاستثمار والتجارة في إفريقيا”

يطمح مجلس الأعمال التونسي الافريقي، في هذه النسخة الثالثة من الندوة الدولية “تمويل الاستثمار والتجارة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *