الرئيسية / مال و أعمال / وزير التجهيز نور الدين السالمي: “لابد من البنوك أن تسهّل قروض السكن”

وزير التجهيز نور الدين السالمي: “لابد من البنوك أن تسهّل قروض السكن”

تم صباح اليوم الخميس 7 نوفمبر 2019 افتتاح الدورة الخامسة لصالون البعث العقاري “سكنى اكسبو” بقاعة العرض “اكروبليوم قرطاج” من قِبل وزير التجهيز والاسكان و التهيئة الترابية نور الدين السالمي.

وبهذه المناسبة، أفاد السالمي انه ورغم المصاعب التي يشهدها قطاع البعث العقاري فإنه يعتبر قطاع حيوي يعمل ويحافظ على استمراريته من خلال الدورة الخامسة التي تفتتح اليوم لطرح أهم مشاكل القطاع والاستماع للباعثين وكافة الفاعلين في هذا القطاع ومحاولة إيجاد حلول.
وافاد الوزير ان بأن الأداءات التي فرضت منذ سنة 2016 على الباعثين العقاريين تؤثر سلبا على بيوعات الباعثين خاصة خلال سنتي 2017/2018 والتي كانت الاصعب، وستتقلص تدريجا في غضون 2020 خاصة بعد ما صرح به الباعثون العقاريون حول تسجيل تقدم في البيوعات تتراوح بين 20 إلى 35 بالمائة.
واضاف أن هذا القطاع من القطاعات الجاذبة وهو قاطرة لعدة قطاعات وصناعات لأشخاص وشركات تونسية مشيرا الى صعوبة الإقتراض بالنسبة إلى العائلات.
ودعا أصحاب البنوك الى تسهيل فرص منح قروض السكن.
وشدد على حرص الوزارة لدفع هذا القطاع وتمكين المتزوجين والشباب من اقتناء منزل وتسهيل الإجراءات لأنه السكن حق طبيعي لكل مواطن
ويشارك في هذا الصالون شركات البعث العقاري والوكالات العقارية والمؤسسات المالية وشركات التامين.
والصالون فرصة تجمع بين الحريف والباعث العقاري والبنوك الممولة في نفس الفضاء للإجابة عن كل التساؤلات وتذليل الصعوبات التي يتعرض لها الحريف، كما سيمثل فضاء للمهنيين ولأصحاب القرار من قطاع البعث العقاري للعرض والشراكة وتبادل الخبرات في هذا المجال وسيساهم في دفع عجلة الاقتصاد.
و”سكنى اكسبو” موعد استثنائي سنوي مخصص لعرض المشاريع العقارية المعدة بأحدث الطرق والتقنيات العصرية التي تستجيب لتطلعات الحرفاء والباحثين عن مسكن لائق.
و”سكنى اكسبو” موعد استثنائي سنوي مخصص لعرض المشاريع العقارية المعدة بأحدث الطرق والتقنيات العصرية التي تستجيب لتطلعات الحرفاء والباحثين عن مسكن لائق.

عن هاجر عزّوني

شاهد أيضاً

البنك التونسي للتضامن يطلق شهر الاجارة

أطلق البنك منذ حوالي السنة ونصف منتج بنكي جديد يتمثل في “الإجارة” يُمكن أصحاب المشاريع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *