الرئيسية / مال و أعمال / إختتام مشروع دعم الشباب التونسي من خلال المبادرات الاجتماعية والتضامنية بولاية أريانة

إختتام مشروع دعم الشباب التونسي من خلال المبادرات الاجتماعية والتضامنية بولاية أريانة

في إطار تكريس المقاربة الجهوية لدعم المبادرات الاجتماعية والتضامنية، أشرف السيد نصرالدين نصيبي وزير التشغيل والتكوين المهني يوم الأربعاء 27 جويلية 2022 بقطب الغزالة لتكنولوجيات الإتصال على إختتام مشروع دعم الشباب التونسي من خلال المبادرات الاجتماعية والتضامنية بولاية أريانة والمنجز في إطار مشاريع التعاون الدولي بين وزارة التشغيل والتكوين المهني ومنظمة العمل الدولية.

وحضر هذه التظاهرة السيد خالد النّوري والي أريانة والسيد طارق المحجوب المدير الجهوي للتشغيل والتكوين المهني وعدد من الإطارات الجهوية والمحلية.

ويهدف هذا المشروع إلى خلق ديناميكية جهوية ومحلية من خلال إحداث مؤسسات إقتصاد إجتماعي وتضامني بولاية أريانة قادرة على توفير مواطن شغل لائقة تعزيز وتثمين المبادرات في مجال الاقتصاد الاجتماعي والتضامني
وبهذه المناسبة ثمّن السيد نصر الدين نصيبي مجهودات جميع الفاعلين والشّركاء الذّين ساهموا في إنجاح هذا المشروع مؤكدا على أهمية المساهمة في ترسيخ ثقافة العمل والبناء لضمان عيش كريم وشغل لائق كما شدد على اعتماد المقاربة التشاركية في العمل لتحقيق النجاح المستدام وتحقيق تنمية توفر فرص اقتصادية للشباب واحداث مواطن شغل تضمن تقليص الفوارق الاجتماعية بين الفئات والجهات .
كما أضاف السيد الوزير في ذات السياق ان الحكومة تدعم المبادرات الاجتماعية والتضامنية وقد تم رصد عشرة مليون دينار لتمويل القسط الثاني للاقتصاد الاجتماعي والتضامني وذلك باعتبار قدرته على خلق الثروة في المحيط الاقتصادي المحلي والقدرة على توفير منتوجات تستجيب لمتطلبات السوق وتساهم في دفع التنمية والتشغيل.
ومن جهتها بينت السيدة رانية بيخازي مديرة مكتب تونس الجزائر لمنظمة العمل الدولية أنّ منظمة العمل الدولية تعمل على تعزيز واستمرارية الشراكة مع الحكومة التونسية لتطوير الاقتصاد الإجتماعي والتضامني حيث انه يمثل في تجارب لعديد الدول دعامة حقيقية من دعائم التنمية الاندماجية التي تخدم خلق الثروة.
وتم بالمناسبة تتويج المؤسّسات التي تم إحداثها بعد تحصلها على المراتب الحادية عشرة الأولى من ضمن 35 مبادرة إجتماعية وتضامنية كان قد تقدم بها 121 شابا وشابة وذلك بعد مشاركتهم في مسار إنطلق بتنظيم ورشات إعلامية وتحسيسية لفائدة رواد الأعمال الراغبين في بعث مشاريع تندرج ضمن مقاربة اجتماعية وتضامنية وتستجيب للمتطلبات الإقتصادية الجهوية والمحلية ولمقوّمات التنمية المستدامة لتنفيذها بشكل جماعي بولاية أريانة، كما انتفعوا بورشات بناء القدرات لتطوير أفكار مشاريعهم و إعداد مخططات أعمالهم، كما قاموا بعرض مشاريعهم أمام لجنة من الخبراء لتقييمها وترتيبها تفاضليا.
وتتواصل عمليات لإنتفاع بالدورات التأهيلية الخصوصية حسب طريقة تصرف أمثل في مؤسستك ” GERME ” والتثقيف المالي والمهارات الحياتية الموجهة للمبادرات الاجتماعية والتضامنية.
كما تمّ خلال هذه التظاهرة تقديم عرض لمراحل إنجاز ونتائج مشروع “دعم الشباب التونسي من خلال المبادرات الاجتماعية والتضامنية بولاية أريانة ” وتكريم المؤسسات التي تم إحداثها في إطار مشروع ” دعم الشباب التونسي من خلال المبادرات الاجتماعية والتضامنية بولاية أريانة ” وتكريم الجمعيات الحاضنة للشباب والمنخرطة في مشروع ” دعم الشباب التونسي من خلال المبادرات الاجتماعية والتضامنية بولاية أريانة ” وأيضا تكريم هياكل الدعم والمساندة الجهوية المشاركة في عمليات المرافقة والإحاطة بأصحاب المبادرات الاجتماعية والتضامنية بولاية أريانة.
كما انتظم بالمناسبة معرض خاص بالمشاريع المتوجة بأفضل المبادرات الاجتماعية والتضامنية ولمنتوجاتها وللخدمات التي تقدمها هياكل الدعم في إطار المنصة الجهوية لتعزيز الاقتصاد الاجتماعي والتضامني بولاية أريانة.

عن نوافذ

شاهد أيضاً

الشركة التونسية للكهرباء والغاز: “تراكم الديون لا يؤثر على استمرارية التزويد بالكهرباء والغاز”

على خلفية ما تم تداوله عن تراكم ديون الشركة التونسية للكهرباء والغاز وافلاسها، أصدت هذه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *