الرئيسية / وطني ودولي / وطني / من داخل السجن يوجّه نبيل القروي رسالة إلى الشعب التونسي ويدخل في اضراب جوع

من داخل السجن يوجّه نبيل القروي رسالة إلى الشعب التونسي ويدخل في اضراب جوع

توجّه مرشح الرئاسة الموقوف بسجن المرناقية نبيل القروي اليوم الخميس 12 سبتمبر 2019 برسالة إلى كلّ الناخبات والنّاخبين والفاعلين السياسيين والمجتمع المدني.

وقال نبيل القروي أنّ غايته من هذه الرّسالة هو التنبيه من خطورة التراخي أمام ما يحدث من انقلاب على الدستور وعلى مسار الانتقال الدّيمقراطيّ بأكمله وفق ما ورد في الرسالة. 

كما عبّر عن استيائه من الأوضاع الحالية للبلاد جرّاء السعي لإفساد المسار الانتخابي عبر أساليب مخجلة ومحاولة عزله عن الملايين من الناخبات والناخبين التّونسيين.

وأضاف في رسالته أنّ العرس الانتخابي قد تمّ تحويله إلى حلبة تنكيل وظلم من خلال اعتقاله وحرمانه من حقوقه الدستوريّة ومنعه من الاتّصال المباشر بالشّعب ومخاطبته مثله مثل كلّ المترشّحين في الّساحات العاّمة.

وصرّح أنّ الاشكال لم يقف عند ذلك الحد بل امتدّ إلى منعه من الحضور ككلّ المتراهنين في المناظرات التلفزيّة والمنابر الحوارية بما ينسف مبدأ تكافؤ الفرص بين المترشحين.

وتابع القروي أنّ أنصاره وأعضاء حزب “قلب تونس” وفريق حملته وكلّ من انضمّ إليهم قد تعرّضوا إلى المضايقات والهرسلة معربا عن اعتزازه بمواقف نساء ورجال تونس في الوقوف مع هذه القضية الوطنية.

كما رفض نبيل القروي الاستسلام أمام خيانة دماء الشهداء وما دفعه المناضلات والمناضلون من أجل الحريّة والدّيمقراطيّة والكرامة.

كما أكّد القروي أنّ وجوده في السّجن ومنعه من القيام بحملته الانتخابيّة ومن ممارسة حقّه في الاقتراع وفقا لما يكفله له الدستور والقوانين والإجراءات المتعلّقة بالمسار الانتخابي قد زاده قوّة وثباتا للتصدّي للظلم والاستبداد.

ونتيجة لكلّ هذا الاستبداد المسلّط عليه، قرّر نبيل القروي الدخول ابتداء من تاريخ اليوم الخميس 12 سبتمبر 2019 الدخول في اضراب جوع.

وفيما يلي نص الرسالة كاملة:

عن نوافذ

شاهد أيضاً

خلال أسبوع: الحرس الوطني يحبط تهريب بضائع بقيمة تفوق 4 مليارات

تمكنت وحدات الحرس الوطني بكامل تراب الجمهورية خلال الفترة الممتدة من 13 أكتوبر الى غاية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *