الرئيسية / مال و أعمال / مسكن اكسبو لأول مرة في مدينة كولن الألمانية بطلب من الباعثين العقاريين

مسكن اكسبو لأول مرة في مدينة كولن الألمانية بطلب من الباعثين العقاريين

يكسب الصالون العقاري التونسي للسكن والتمويل البنكي الرهان وينجح في المحافظة على استمراريته. من دورة الي اخري ومن عاصمة أوروبية الي عاصمة عربية حيث يذهب الي الجالية التونسية أينما كانت. ويذكر ان هذا الصالون التونسي والذي يعرف بصالون مسكن اكسبو هو الصالون الوحيد المختص في هذا المجال / مجال العقارات والبيوعات العقارية الموجهة للجالية التونسية في الخارج.

 ولأول مرة سيكون للتونسيون المقيمين بمدينة كولن الألمانية وما جاورها من الاطلاع على الجديد في عالم السكن من خلال دورة اولي تنتظم من 2 جوان الي 4 من نفس الشهر اين يقدم الباعثون العقاريون اهم مشاريعهم والتي تمتد على كامل الجمهورية التونسية إن كان بجهة الساحل أو الحمامات والجنوب أو الشمال، إضافة إلى ممثلي القطاع البنكي من بنوك حكومية او خاصة. ويعتبر هذا الفضاء فرصة لشرح إجراءات الحصول على القروض والتسهيلات للجالية التونسية بالخارج لاقتناء مسكن.

.

وأوضحت السيدة آمنة الإمام، المديرة العامة للصالون أنّ النجاح الكبير الذي حققه صالون مسكن اكسبو لدى انعقاده الدورات السابقة بعاصمة الأنوار باريس شجع على أن تنتظم هذه التظاهرة بمدن أوروبية أخرى …وان يكون “مسكن اكسبو” لقاء يجمع التونسيون بأهل الخبرة من المهتمين بالعقارات و التمويل البنكي ليتوفر لكل تونسي فرصة امتلاك مسكن .وأضافت أنّ صالون باريس ينبثق عن تصور جديد في فضاء جديد وبعروض تفاضلية جذّابة تحفّز أبناء تونس على التملّك في بلدهم.

وأضافت السيدة آمنة الإمام أنّ مسكن اكسبو يحرص بالخصوص على الملاءمة بين التجديد المعماري الراقي وجودة البناء وروعة كل المكمّلات . وأكّدت أيضا أن هذه الدورة للصالون ستنعقد في الوقت الذي تتوفر عليه السوق التونسية علي عدة مشاريع سكنية رائدة ومقاسم مهيئة،وتنتظر أصحابها دون ان تنفي الصعوبات التي يتعرض لها القطاع العقاري في تونس رغم مجهودات أهل الاختصاص للحد منها و ايجاد حلول لمجابهتها معبرة عن أملها أن يقتنص التونسيون بالخارج هذه الفرص لتحقيق حلمهم بالتملك في وطنهم.

عن نوافذ

شاهد أيضاً

الجامعة التونسية للجمباز تتسلم هبة من سفارة اليابان بتونس

احتضنت قاعة الجمباز بالحي الوطني الرياضي للشباب  بالمنزه، عشية اليوم الجمعة 16 فيفري، مرتين توقيع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *